إيمان صبحي ويكيبيديا؛ إيمان صبحي صانعة محتوى مصرية شابة، ولدت في القاهرة عام 1996. تخرجت في كلية الإعلام بجامعة القاهرة قسم الصحافة عام 2016. بدأت حياتها المهنية كصحفية، لكنها سرعان ما تحولت إلى صناعة المحتوى الرقمي.

وفي عام 2020، أطلقت صبحي برنامجها الشهير “ماذا لو؟” على وسائل التواصل الاجتماعي. يستكشف البرنامج مجموعة واسعة من المواضيع، من القضايا الفلسفية إلى الخيال العلمي. تسعى صبحي من خلال برنامجها إلى إثارة التفكير النقدي وإلهام الناس لطرح أسئلة جديدة.

“ماذا إذا؟” لقد حقق نجاحًا كبيرًا، حيث حصد ملايين المشاهدات على وسائل التواصل الاجتماعي. وتم تكريم صبحي على عملها في البرنامج، وحصلت على عدة جوائز منها جائزة أفضل صانع محتوى في مصر عام 2022.

ويعتقد صبحي أن إنشاء المحتوى الرقمي لديه القدرة على إحداث تغيير إيجابي في العالم. وتقول: “أريد استخدام منصتي لإلهام الناس وجعلهم يفكرون بشكل مختلف”.

وبالإضافة إلى عملها في صناعة المحتوى الرقمي، تعمل صبحي أيضًا كاتبة ومحاضرة. وهي ملتزمة باستخدام صوتها للدفاع عن القضايا الاجتماعية الهامة، مثل حقوق المرأة والتعليم.

إيمان صبحي نموذج يحتذى به للشباب المصري الطموح. إنها تثبت أن أي شخص يمكنه تحقيق أحلامه، بغض النظر عن عمره أو خلفيته التعليمية.