فضيحة رجاء بلمير تشعل مواقع التواصل الاجتماعي؛ في 6 يناير 2024، انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر الفنانة المغربية رجاء بلمير وهي تتحدث بألفاظ بذيئة. وأثار هذا الفيديو جدلا واسعا في المغرب، إذ اعتبره البعض إهانة للقيم الاجتماعية، فيما اعتبره آخرون مجرد حرية شخصية.

وأكدت رجاء بلمير أن الفيديو تم تصويره دون علمها، وأنها كانت في حالة سكر وقتها. واعتذرت للجمهور عن هذا الموقف.

وفيما يلي تفاصيل الفضيحة:

  • انتشر يوم السبت 6 يناير 2024، مقطع فيديو على موقع التواصل الاجتماعي “تيك توك” تظهر فيه الفنانة المغربية رجاء بلمير وهي تتحدث بألفاظ بذيئة.
    *أثار هذا الفيديو جدلا واسعا في المغرب، إذ اعتبره البعض إهانة للقيم الاجتماعية، فيما اعتبره آخرون مجرد حرية شخصية.
    *أكدت رجاء بلمير أن الفيديو تم تصويره دون علمها، وأنها كانت في حالة سكر وقتها. واعتذرت للجمهور عن هذا الموقف.

وكان رد فعل الجمهور المغربي على هذه الفضيحة بطرق مختلفة. وأدان البعض رجاء بلمير، واعتبروها أساءت للقيم الاجتماعية المغربية. فيما اعتبرها آخرون حرية شخصية، وأنها لا تستحق كل هذا الهجوم.

وفيما يلي بعض ردود الفعل على هذه الفضيحة:

  • وقال أحد المغردين على تويتر: “رجاء بلمير أساء إلى القيم الاجتماعية المغربية. ويجب محاسبتها على ما فعلته”.
  • وقال آخر: “رجاء بلمير تتمتع بالحرية الشخصية”. ولا يحق لأحد أن يحاسبها على ما تقوله”.

وحتى الآن، لم تتخذ السلطات المغربية أي إجراء ضد رجاء بلمير.