سبب وفاة عبدالواحد عبدالله المرهون؛ انتقل إلى رحمة الله تعالى الحاج عبد الواحد عبدالله حسن عبدالله المرهون من سكان الجروية والد مصطفى وأحمد وعلي وسلطان.

  • بنات المتوفى: صفاء، وجنة، وفاطمة، ومريم.
  • إخوة المرحوم: عبد الرؤوف (أبو حسن)، أحمد (أبو محمد)، محمد (أبو علي)، والحسين أبناء عبد الله المرهون.
  • أخوات الفقيدة: سماهر والدة مصطفى جمال العويشير، غادة، فاطمة، ليلى، نرجس، وجميلة.
  • عمات المرحوم: مدينة أم موسى جعفر المعلم، مكية أم محمد سعيد الحايك، ورضية أم علي محمد عباس مرزوق النصرالله (الجروية).
  • والدة المتوفاة: زهراء أحمد عبدالله المرهون.
  • أعمام المتوفى: عبد الرسول (أبو فايز)، إبراهيم (أبو محمد)، علي، مصطفى (أبو أحمد)، محمد (أبو أحمد)، عبد العزيز (أبو أحمد)، ورضا (أبو أحمد).
  • عمات المتوفاة: منى أم أمين عبد المنعم السليمان، زينب أم حسن الخويلدي، عزيزة أم حسن علي الوهيب، فايزة أم حسن سعيد المعلم، فاطمة أم محمد عبد الله المرهون (الأحساء)، وجيهة أم أحمد حسن سعود السليمان، وليلى.
  • جدة المتوفى لأب: فاطمة كاظم.
  • جدة المتوفى لأمه: الشيخة حسن المعلم.
  • زوجات الفقيد: منى حسن علي المعلم، أم مصطفى (الجارودية)، ويسرى البو علي، أم أحمد (الأحساء).
  • أخوة زوجة المرحوم: علي (أبو حسن)، سعيد (أبو حسن)، ومحمد (أبو رحيل)، أبناء حسن علي المعلم، ليلى المعلم والدة علي حسن حبيب القاروص (تارو). وزهراء المعلم والدة جود خالد الماحوزي (الدبابية) وحميدة المعلم. .
  • والدة زوجة الفقيد: عبادة أحمد اللجمي (الجارودية) والدة علي المعلم.

تاريخ الوفاة: الخميس 29 جمادى الآخرة 1445هـ.

  • الجنازة: 1 ظهر الجمعة 30 جمادى الآخرة 1445هـ.
  • الفاتحة: الرجال: مجلس مقبرة الجارودية، الساعة 3:30 عصراً و7:00 مساءً، الجمعة 30 جمادى الآخرة 1445هـ ظهراً، الاثنين 3 رجب ليلاً، والأربعاء والخميس 5 و6 رجب. في فترة ما بعد الظهر والليل.
    النساء: حسينية دار الحسين في الجارودية، الساعة 3.30 عصراً، والساعة 7.30 مساءً، ابتداءً من مساء يوم الاثنين 3 رجب، وتنتهي ظهر يوم السبت 8 رجب 1445هـ.

– للرجال: تستقبل العائلة التعازي على رابط الواتس اب للرجال (اضغط هنا). يرجى كتابة الاسم والتعزية وترك المجموعة لإتاحة الفرصة للآخرين لتقديم التعازي.

– للنساء: تستقبل العائلة التعازي على رابط الواتس اب الخاص بالنساء (اضغط هنا). يرجى كتابة الاسم والتعزية وترك المجموعة لإتاحة الفرصة للآخرين لتقديم التعازي.

وأسرة “ترانيم اليوم” تسأل الله عز وجل أن يتغمد الموتى من المؤمنين والمؤمنات بواسع رحمته، وأن يلهم أهلهم جميل الصبر والسلوان.