من هو رفعت الانصاري ويكيبيديا؛ وظهر في الوطن العربي العديد من الشخصيات البارزة التي استطاعت أن تجذب انتباه الكثيرين بعد أن حققت نجاحاً كبيراً في مجال عملها. وأصبحت حياتهم الشخصية والمهنية تحت أنظار الجمهور، وخاصة محبيهم ومحبيهم. ومن بين هذه الشخصيات السفير رفعت الأنصاري الذي ذاع صيته مؤخراً بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي. اجتماعياً، بعد أن حاول الجيش الإسرائيلي اغتياله عدة مرات.

من هو رفعت الانصاري ويكيبيديا

وعمل السفير رفعت الأنصاري دبلوماسيا مصريا في السفارة المصرية في تل أبيب، مما دفع الأجهزة الأمنية الإسرائيلية إلى وضعه تحت مراقبة مشددة منذ لحظة وصوله لاعتقاله. وبعد فشل مخططاتهم، انتقلوا إلى المرحلة الثانية، وهي مرحلة الاغتيال المباشر، لكن هذه الخطة فشلت أيضاً، وأما محاولة الأجهزة الأمنية الإسرائيلية اعتقاله ومن ثم اغتياله، فإن ذلك يعود لعدة أسباب وهو ما كشفه السفير رفعت الأنصاري على لسانه في كتاب أصدره تحت عنوان قصتي في تل أبيب.

محاولة اغتيل رفعت الانصاري من قبل الاحتلال الاسرائيلي

جدير بالذكر أن رفعت الأنصاري كان قد سافر إلى عدة دول ومدن حول العالم، كان آخرها تل أبيب، حيث عمل موظفًا في السفارة المصرية في أخطر المدن وأكثرها حساسية. وفي عام 1977، عمل في السفارة المصرية في لندن، حيث كان حينها مسؤولاً عن مراقبة النشاط الصهيوني. وفي إنجلترا قام خلال عمله بجمع الكثير من المعلومات حول تجارة الأسلحة القانونية وغير القانونية بين الإنجليز واليهود وكتب تقريرًا عن ذلك أسماه النشاط الصهيوني.

موقف الرئيس المصري حسني مبارك تقرير الانصاري حول النشاط الصهيوني

وقد نال التقرير الخاص بالنشاط الصهيوني، والذي أرسله السفير المصري رفعت الأنصاري إلى رئيس جمهورية مصر العربية، إعجاب كل من حسني مبارك ورجال السفارة، وكذلك نائب رئيس الجمهورية. أصبح رفعت الأنصاري يشكل خطرا حقيقيا على إسرائيل، وخاصة على الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، ولذلك حاولت الأجهزة الأمنية في إسرائيل وضع خطط متقنة للتخلص منه، بعد أن فشلت في اعتقاله لحيازته معلومات مهمة وخطيرة مما أثر على وجودهم.

وتفصيلاً أكثر حول هذا الموضوع، تحدث الرئيس المصري الراحل محمد حسني مبارك عن التقارير التي أرسلها السفير المصري رفعت الأنصاري لدى جمهورية مصر العربية. ولاقت هذه التقارير إعجاب جميع الشخصيات الدبلوماسية التي شكلت خطرا كبيرا على الأراضي المصرية، مما أدى إلى اكتشافه ووضعه تحت الإقامة الجبرية تمهيدا لاغتياله. فشلت المحاولة.

ويعتبر السفير المصري الشهير رفعت الأنصاري من أبرز الشخصيات التي لها مكانتها وقيمتها في الأراضي المصرية، حيث عمل سفيرا دبلوماسيا في الأراضي الإسرائيلية.

ولد السفير المصري رفعت الأنصاري في 15 نوفمبر 1949 في القاهرة. ويبلغ حاليا من العمر 73 عاما. ويعتبر من أشهر الدبلوماسيين السياسيين في مصر، حيث عمل سفيرا دبلوماسيا في عدد كبير من الدول حول العالم.